• Translate the page

معلومات عن الفئران وأنواعها وأهم الحقائق المذهلة التي تخطف الأبصار

معلومات عن الفئران كثيرة لا يعرفها العديد من الأشخاص على الرغم من أن تلك المخلوقات تعيش معنا على هذا الكوكب، ولابد من معرفة العديد من المعلومات عنها، لكي نتمكن من التعامل معها، مثلها مثل باقي الكائنات الحية الأخرى المحيطة بنا، ولا ننسى أن تلك الفئران من أهم القوارض المتواجدة في منزلنا، وقد أكد الأطباء على أنها تسبب العديد من الامراض المختلفة، وتستطيع أن تنقل تلك الأمراض للإنسان. ومن أشهر تلك الأمراض الطاعون، وغيره.

معلومات عن الفئران وأنواعها وألوانها

تتعدد أنواع وأحجام الفئران وكذلك ألوانها، وهي تعيش بالقرب من البشر، أما بالنسبة لحجمها فهي متوسطة الحجم، وطولها المتوسط يقدر بنحو 9سم، وتمتلك ذيل طويل خالي من الشعر، أما بالنسبة لباقي جسمها، فيغطيه الشعر.

أما عن أسنانها فتعتبر سلاحها الحاد، وكذلك أظافرها. وهناك بعض الفئران يكون حجمها أكبر بقليل، أما ألوانها فهي مختلفة ومتنوعة، فمنها الأزرق، والبني، والأسود، والرمادي، والبيج وتتدرج لتصل إلى الأبيض، أما عن فئران التجارب والمعامل فألوانها مختلفة.

وعلى الرغم من كون الفئران نباتية، الا أنها تلتهم كل ما يقابلها من لحوم، وأخشاب، وفواكه، وأوراق وملابس وغيرها، لذلك فإن الإنسان لا يفضل وجودها داخل المنازل تتحرك وتنشط في الأماكن المظلمة، وهي تحب الليل، وتنشط خلاله، معتمدة على حاسة الشم القوية، التي لديها، لتساعدها للوصول إلى الطعام.

أنواع الفئران الموجودة في العالم

صنف العلماء الفئران الي عدة أقسام، وذلك علي حسب العديد من المواصفات، فمثلاً:

الفئران السوداء اللون

يطلق عليها الفئران الإنجليزية القديمة، وتعتبر من أكثر أنواع الجرذان سمعة سيئة، ويرجع ذلك لحملها للحشرات، التي تسببت في نقل أمراض الطاعون للملكة المتحدة.

الفئران البنية

ويطلق عليها فئران هانوفر، أو فئران النرويج، وكذلك فئران الشوارع، والمجاري، وقد اشتهر ذلك النوع بعدوانيتها، وهي الأكثر شيوعاً حول العالم.

فئران ذات ذيل أبيض

وهي النوع الأصلي من الفئران، حيث تتميز تلك الفئران بقدرتها الكبيرة على تسلق المباني، والجبال وغيرها، بطريقة سريعة وثابتة.

معلومات عن الفئران لم يعرفها الكثير من البشر

تتمركز نسبة كبيرة من الفئران بصورة عامة في قارة آسيا وأفريقيا، وبصفة خاصة في شمال الصين، والكثير من الأماكن المتواجدة حولها، وخاصة في الأرياف، والقرى، لسهولة حفر الأنفاق تحت الأرض، لذلك سنجد أنها تقل في المدن.

تستطيع الفئران السباحة في الماء، وخاصة الجرذان ذات الفراء الكثير.

قديماً ومازال في بعض البلدان الفئران مصدر غذاء، سواء كان للإنسان أو الحيوانات الاليفة كالقطط.

تستخدم الفئران لإجراء التجارب عليها.

ومن ضمن معلومات عن الفئران هامة جداً لا يدركها الكثير، أن حدة اسنان الفئران تمكنها من أكل الرصاص والزجاج وكذلك الاسلاك، وكافة أنواع الخامات الأخرى الصلبة، والتي لا يستطيع الإنسان مضغها.

أما عن الهيكل العظمي للفأر مرن جداً، وبالتالي فإنها تستطيع أن تفرد جسدها وتكمشه، بحيث تتمكن تلك المخلوقات من أن تمر من أماكن ضيقة جداً.

العمر الطبيعي لحياة الفأر تصل الي 18 سنة أو أكثر، ولكن من يتفادى الموت عن طريق الانسان أو القطط، هو من يستطيع أن يعيش تلك السنوات، حيث أن كثير منها يموت قبل أن يبلغ عاماً.

لعبت الفئران ومازالت تلعب دور الوسيط في نقل كثير من الأمراض الخطيرة، مثل الموت الأسود كما عرف خلال العصور الوسطى.

أنثى الفأر الواحدة تلد حوالي من 40 وتصل إلى 130 فأر في السنة الواحدة.

تحب الفئران التواجد والعيش في الأماكن الرطبة، ومواسير الصرف الصحي، وبعضها يفضل السكن بالقرب من مخازن الغلال والمنازل.

تتواجد الفئران بنسب كبيرة في الحدائق، والغابات والحقول.

الفئران لا تتمكن من رؤية الألوان وتميزها عن بعضها إلا في صورة ظلال، تتدرج من الأبيض للأسود.

يصل أنواع الفئران لما يقارب 38 نوع، ويصل وزنها ل 300 جرام، أو أكثر قليلاً.

مقالات قد تهمك:

زيوت لزيادة الرغبة عند النساء

سبب وجود الصراصير في غرفة النوم نصائح وارشادات هامة

خدمات دريم هاوس:

Bookmark the permalink.

Comments are closed.

  • لطلب خدمات التنظيف بالرياض

    • خدمات التنظيف بالرياض (فلل منازل شقق قصور مجالس)
    • خدمات مكافحة الحشرات ورش مبيدات