نصائح للتعامل مع الطفل العصبي

نصائح للتعامل مع الطفل العصبي

نصائح للتعامل مع الطفل العصبي تعاني بعض الأسر من وجود طفل عصبي بينهم مما يجعلهم غير قادرين على السيطرة عليه والحد من عناد وعصبية الطفل، وتعتبر حالة العصبية عند الأطفال هي نوع من أنواع السلوك المضطرب الذي يكون له عدة أسباب وينتج عنه كراهية الطفل للأشخاص المحيطين به ومن بينهم الأب والأم والأخوات، فيختلف هذا الإضطراب من طفل لأخر فمن الممكن أن تكون هذه التصرفات بشكل متعمد وربما تكون تصرفات لا إرادية تحدث منه وتصبح عادة متكررة، والطفل العصبي يحتاج إلى رعاية كبيرة من قبل الأسرة وربما يحتاج أيضاً إلى إخصائين تعديل سلوك في حالة تطور حالة الطفل وفشل الأسرة في السيطرة عليه، وربما من بين صفات الطفل العصبي هو أن يكون دائم البكاء و والإلحاح وتكسير الألعاب الخاصة به في حالة عدم الإستجابة له ولأن أغلب الأمهات يفضلون تجنب ما يفعله الطفل من صراخ وبكاء وتكسير فيستجيبون لمطالبه وهذا ما يجعل علاجه صعب للغاية لأنه تعود على إبتذاذ الأم والأب بهذا السلوك، فيجب ترويضه على أن مطالبه لن تكون مجابة دائماً.

 نصائح للتعامل مع الطفل العصبي

أسباب العصبية عند الأطفال:

  1. -هناك أسباب مرضية مثل إضطراب الجهاز الهضمي أو إصطراب الغدة الدرقية أو مرض الصرع.
  2. -وهناك أيضاً أسباب نفسية وتربوية مثل
  • التعنيف والإيذاء النفسي والجسدي من قبل الأم والأب للطفل.
  • التدليل الزائد وتلبية كافة الإحتياجات الكثيرة والمتكررة، التقليد للأب والأم إذا كانوا يتصفوا بالعصبية.
  • عدم تلبية الإحتياجات المعتدلة للطفل.
  • قسوة المحيطين بالطفل.
  • غياب الحنان الذي يحتاج إليه الطفل.
  • تفضيل بعض أخواته عليه.
  • تقيد الطفل بكثير من الأوامر.

نصائح للتعامل مع الطفل العصبي:

لعلاج أي مشكلة أو إضطراب في السلوك لا بد من معرفة دوافعه وأسبابه أولاً حتى يكون العلاج مبني على أسس سليمة وأهم النصائح للتعامل مع الطفل العصبي هي:

  1. لا بد من الإحتواء وتوطيد العلاقة بين الأهل والطفل حتى يشعر بالإرتياح والحب تجاههم.
  2. لا تقومي بإصدار الأوامر للطفل بصورة عنيفة وغير محببة وعدم رفع الصوت عند التحدث مع الطفل لأنه يزيد من نوبات غضبه وعصبيته.
  3. تجاهل نوبات الصراخ والتمرد للطفل وعدم تلبية طلباته حتى يهدء حتى يعلم أن هذه العادة لإبتزاز الأهل لن تجدي نفعاً بعد.
  4. في حالة إذا كان سبب العصبية يندرج تحت الأسباب المرضية فيجب معالجته جسمانياً اولاً.
  5. بعد الطفل عن اي مشاكل أسرية أو مواقف عنيفة.
  6. دعي الطفل يعبر عن ما يدور داخله دون توبيخ او إستهزاء.
  7. إعطاء الطفل مساحة كافية من الحب والإهتمام دون إفراط حتى لا يأتي بنتيجة عكسية.
  8. لا تفرقي بينه وبين أخوته.
  9. إشغلي الطفل في أنشطة محببة له حتى يفرغ بها طاقته.