• Translate the page

متى يكره الرجل معاشرة زوجته

متى يكره الرجل معاشرة زوجته يتسائل بعض الناس ما الذي يجعل الرجل يكره معاشرة زوجته ولماذا ينفر الرجل من فراش الزوجية، رغم أن العلاقة الحميمة هي العلاقة الوثيقة التي تربط الرجل بالمرأة وربما يكون الزواج ككل قائم على هذه العلاقة، فما الذي يجعل أهم رابط بين الرجل والمرأة هو السبب في الإبتعاد والنفور، هناك بالتأكيد عدة أسباب تؤدي إلى ذلك، وبالتأكيد أن المشكلة الرئسية تكون بسبب عدم الإستمتاع في هذه العلاقة ولذلك سوف نوضح لكم في هذا الموضوع أهم تلك الأسباب التي تجعل الرجل غير مستمتع في العلاقة الحميمة مع زوجته وبالتالي يكره معاشرتها.

متى يكره الرجل معاشرة زوجته

متى يكره الرجل معاشرة زوجته:

١-الخجل:
يعد خجل المرأة من زوجها من أهم الأسباب التي تؤدي إلى عدم الإستمتاع بينهم، فتطلب الزوجة من زوجها أن تتم المعاشرة الزوجية في الضلمة أو في ضوء خافض أو إنها لا تفضل أن تنزع كل ملابسها أثناء العلاقة مما يفقد الزوج الشعور بالأثارة والمتعة، لأن بدون أثارة لا يوجد متعة، فبالتالي يشعر الزوج بعدم الرغبة في ممارسة الجنس مع زوجته لأنه لا يشعر باللذة والمتعة في ذلك.

٢-عدم مشاركة الزوج في العلاقة:
كثير من السيدات تستلقي وتستسلم للزوج ليقوم هو بالمداعبة دون أن تشاركه هي بالمداعبة أو بأي حركة أو الشعور بالإقبال على الزوج فيشعر إنه يؤدي واجب ليس به متعة، لأن في الأساس العلاقة الجنسية هي مشاركة ثنائية بين طرفين من أجل المتعة، ولذلك يشعر بعدم الرغبة في ممارسة العلاقة لأنه لا يجد رد فعل لما يقوم به من مداعبات ومشاعر فتقل رغبته بزوجته.

٣-عدم إثارة الزوج:
الرجال تعشق المرأة التي تعرف كيف تثير رغبتهم الجنسية، ولكن هناك بعض السيدات لا يعرفن كيف يثيروا تلك الرغبة في أزواجهم بل إنهم يجهلون ما يحبه الرجل في تلك العلاقة، وحتى إن طلب الزوج من زوجته أن تقوم بلمسه بطريقة معينة أو إثارته بشكل يحبه من الممكن أن تستهزء به وتشعره بالحرج من طلبه فيكره معاشرتها ويشعر بعدم الرغبة في ممارسة العلاقة الحميمة معها.

٤-كره الزوجة للعلاقة الحميمة:
هناك بعض السيدات تكره هذه العلاقة ككل ولا ترغب في مماستها أبداً لأسباب ليس لها علاقة بالزوج وطريقة ممارسته لتلك العلاقة، ولكن الرجل لا يفهم ذلك فيشعر إنها تكرهه هو شخصياً ولا تريده أن يقترب منها ولذلك يتولد شعور لديه بعدم الرغبة في الأقتراب منها هو الآخر.

٥-شعور الرجل بالأهانة:
يشعر بعض الرجال بالأهانة لأن زوجاتهم لا تكون راضية عن العلاقة بعد إنتهائها فتوبخ الزوج وتشعره بشكل مباشر أو غير مباشر إنه لم يشبع رغبتها ولم يقوم بما يتوجب عمله، ولذلك يعتبرها الرجل إهانة كبرى تجعله يكره زوجته ويكره معاشرتها.

٦-عدم التجديد:
أغلب السيدات وخاصة بعد الخلفة لا تعتبر العلاقة الجنسية وسيلة للقرب والإستمتاع بين الزوجين ولكنها تعتبرها أداة لواجب تقوم به، مما يجعلها تقوم به بدون أن مراعاة لمشاعر الزوج، ولا تتهتم بالتجديد في الملابس أو الأوضاع الجنسية أو في طريقة ممارسة الجنس مما يجعل بين الزوج والزوج فتور ويتحول بعد ذلك إلى كره من الرجل لزوجته.

٧-الشعور بالقرف من العلاقة:
هناك بعض السيدات التي لا تحب العلاقة الجنسية بسبب إنها تشعر بالقرف من لمس جسد زوجها أو من مايحدث أثناء العلاقة فتوصل هذا الشعور للزوج مما يجعله يشعر بعدم الرغبة في الاقتراب منها.

٨-تسلط الزوجة:
هناك زوجات تريد أن تدير العلاقة الجنسية كيفما تشاء هي بأن تطلب من الزوج لمسها في أماكن معينة وأن يفعل ذلك ولا يفعل ذلك مما يجعل العلاقة الجنسية عبارة عن إصدار أوامر فتفتقد المتعة والتلقائية التي من المفترض أن تحدث بينهم، مما يجعل الزوج غير راضي عن شكل العلاقة فيكره الفراش ويبتعد تماما عن ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجته.

٩-ولذلك يتوجب على كل سيدة أن تعلم أن الله خلق هذه العلاقة بين الزوج للتقارب والمودة والمتعة وليست المتعة مقتصرة على الرجل فحسب ولكن للمرأة ايضاً فلا تخجل من إظهار مشاعرها لزوجها ولا تخجل من وجودها معه في الفراش ويجب عليها أن تعلم كيف تثيره وما الذي يحبه من أفعال وكلمات لتشعره بالرغبة فيها وللتقارب وعدم النفور والبعد ولأن نجاح العلاقة الجنسية من أهم أسباب نجاح العلاقة الزوجية ككل.

مواضيع قد تعجبكي أيضاً

 خدمات دريم هاوس

Bookmark the permalink.

Comments are closed.

  • لطلب خدمات التنظيف بالرياض

    • خدمات التنظيف بالرياض (فلل منازل شقق قصور مجالس)
    • خدمات مكافحة الحشرات ورش مبيدات