زيت اللفت يقضي على “الكرش” ويفتِّت شحوم البطن

الدراسات أثبتت أن فوائده تفوق زيت الزيتون

زيت اللفت يقضي على “الكرش” ويفتِّت شحوم البطن

قالت دراسة طبية حديثة، أجريت في جامعة بنسلفانيا بالولايات المتحدة: إن زيت اللفت (السلجم) يقضي على الكرش ويذيب شحوم البطن، بنسبة 40% من خلال تناوله في الطعام.

وذكرت الدراسة أنَّ زيت اللفت يتفوق على نظيره المصنوع من الزيتون أو عباد الشمس من ناحية قدرته على تقليل الشحم وتحسين الصحة العامة.

ويحتوي زيت بذور اللفت على نسبة 4% فقط من الدهون المشبعة مقارنة بنسبة 14% في زيت الزيتون.، كما أنه يحتوي على معدلات أعلى من أحماض دهنية مهمة، هي أوميغا 3 و6 و9، مقارنة بمحتويات الزيوت النباتية الأخرى.

وقالت الد راسة: إنَّ الدهون غير المشبعة في زيت اللفت تسهل تحلل دهون الجسم، وخصوصًا تلك التي تتراكم في البطن، حيث يحتوي كل 100 جرام من اللفت الطازج، بحسب بيانات وزارة الزراعة الأمريكية، على 50 سعرة حرارية، وعلى 0.7 دهون، و10 جرام كربوهيدرات، و2 جرام ألياف، و3.3 جم من البروتينات.

أجرى بيني م. كريس-أثيرتون، من جامعة بنسلفانيا، هو وفريقه تجاربهم على متطوعين من البدناء الذين يرغبون في تقليل أوزانهم، وتبيّن أنه زيت اللفت هو الأكثر فاعلية بعدما تناول الخاضعون للتجارب وعددهم 101 أطعمة بمختلف الزيوت النباتية.

وأظهرت النتائج أنَّ مجموعات زيت اللفت فقدوا نصف رطل من الشحم مقارنة مع المتطوعين من المجموعات الأخرى. وتركز الشحم المتبدّد في هؤلاء المتطوعين في منطقة البطن، وفقًا لوكالة الأنباء الألمانية.

المصدر

صحيفة عاجل

مقالات متشابهه